>
 

 
 

مجلة سومر

ط

 

طه باقر، مصطفى جواد، فؤاد سفر، كوركيس عواد، بشير فرانسيس و ستيون لويد.... إجتمع هؤلاء الستة مع مدير الاثار العامة الأستاذ ناجي الاصيل عام 1944 في مكتبه

ا الأسم : سومر... كونها اقدم حضارة في العراق و يكتب بالعربية و السومرية - قال ناجي الاصيل –

ما الشعار : يجب ان يمثل اهم ما في العراق ... النهرين العظيمين دجلة و الفرات و هما يفيضان بالخير و البركة،

الحجم: 27 X 21 سم للصفحة

عدد الصفحات: 100 بالعربية و 50 بالانكليزية

اوقات الصدور: مرتين في السنة في الشهر الاول و السابع من كل سنة

لغتها هي العربية و لكن تنشر البحوث الاجنبية بلغتها الاصلية أيا كانت على ان يترجم باختصار اهمها الى العربية

نتج عن هذا الاجتماع بين هؤلاء السبعة اصدار اشهر مجلة آثارية في المنطقة... و التي اهتمت اولا بآخر الإستكشافات الأثرية في العراق التي تقيم بها البعثات الاجنبية و العراقية في مناطق العراق الاثرية، و لم تكتف بذلك بل انها احيانا نشرت بحوثا عن حضارات المنطقة ايضا

. مجلة سومر واحدة من اهم المصادر الاثرية الرافدينية كون المقالات التي نشرت فيها كانت باقلام اعضاء البعثات التنقيبية لذلك يمكن الإعتماد عليها في الحصول على المعلومات تطورت المجلة لتضم احيانا اكثر من 700 صفحة باللغتين العربية و الانكليزية و كانت نسخ منها ترسل إلى الخارج لانها المصدر الاكثر ثقة و شمولا في عرض اخر نتائج التنقيب التي تجري في العراق

اصدرت بعض الاعداد من هذه المجلة حديثا إلا انها خجولة مقارنة بإصدارات الستينات و السبعينات كما و انها ليست متوفرة بالمكتبات لاقتنائها فاعدادها محدودة جدا ... نتمنى و نطلب من ادارة الاثار العامة ان تولي اهتماما اكبر بهذه المجلة الرائعة